تؤمن إيديتا بأن فريق العمل هو الأساس الداعم لنجاحها ومكانتها الرائدة بصناعة الأغذية الخفيفة المعبأة آليًا على الساحة الإقليمية. وتحرص الشركة على جذب وتوظيف أكفاء الكوادر البشرية في المنطقة من خلال تقديم باقة شاملة من المميزات المادية والمعنوية للموظفين وإطلاق مبادرات المسئولية الاجتماعية، إيمانًا منها بأهمية المساهمة في تنمية وتحسين أوضاع المجتمعات المحيطة بأعمالها. وعلى هذه الخلفية، تعكف إيديتا على المساهمة في دعم موظفيها منذ انضمامهم للشركة من خلال صقل وإبراز مواهبهم ودفع مسيرتهم المهنية للأمام حتى تتحول إلى قصص نجاح وأمثلةً يحتذى بها أمام الجميع.

مزايا العمل في إيديتا

لا يقتصر العمل في إيديتا على الراتب الشهري فقط، بل يمتد ليشمل تقديم باقة متكاملة من المميزات، في ضوء التزام الشركة بالاستثمار في الارتقاء بحياة جميع الموظفين وتحسين مستقبلهم.

المزايا المادية

  • برنامج الرعاية الصحية: توفر الشركة برنامج تأمين صحي متميز مع واحدة من أفضل شركات التأمين ذات التغطية التأمينية الواسعة. ويستفيد الموظفون من ذلك البرنامج فور انضمامهم للشركة مقابل مساهمة مادية بسيطة.
  • التأمين على الحياة: تقدم إيديتا لموظفيها ميزة التأمين على الحياة، حيث يتم صرف قيمة بوليصة التأمين في حالة الوفاة.
  • راتب شهر إضافي: يحصل الموظفون على راتب شهر إضافي ويتم صرفه على دفعتين قبل الأعياد الرسمية مباشرة.
  • حصة في الأرباح: يحصل الموظفون على حصة في الأرباح وفقاً للأداء المالي للشركة.
  • امتلاك سيارة (للمديرين): تتيح الشركة لأعضاء الإدارة العليا إمكانية شراء سيارة وسداد قيمتها على أقساط تتجاوز مدتها خمس أعوام أو الحصول على بدل انتقال شهري.

المزايا المعنوية

  • مناسبات واحتفالات خاصة داخل الشركة: تحرص إيديتا على إشراك جميع الموظفين في الاحتفال بالعديد من المناسبات مثل شهر رمضان الكريم وعيد الميلاد المجيد، سعيًا لترسيخ قيم المشاركة والنهوض بالروح المعنوية للموظفين.
  • عروض خاصة: توفر الشركة للموظفين باقة من التخفيضات والعروض المميزة لدي مجموعة من المطاعم ومحلات التجزئة والبنوك ومراكز اللياقة البدنية والرياضية وغيرها من الأمكان الأخرى.
  • التدريب: تحرص الشركة على تقديم برامج تدريبية تغطي مجموعة واسعة من الأنشطة والمجالات، بالإضافة إلى تنظيم حملة توعية شهرية بعنوان “نص الدنيا الحلو”، حيث يتم استضافة العديد من الشخصيات العامة والبارزة لمناقشة القضايا محل الاهتمام.
  • التناوب الوظيفي والتوظيف الداخلي: تلتزم الشركة بتعزيز قدرات ومهارات الموظفين حتى يتمكنوا من توجيه دفة مسيرتهم المهنية بكفاءة، حيث يقوم فريق اختيار المواهب والكفاءات بتوفير مجموعة متنوعة من البرامج التدريبية التي تمكن الموظفين من التعرف على أنشطة ومهام العمل الواسعة بالشركة. ويمنح فريق اختيار المواهب والكفاءات الموظفين فرصة التنقل بين مجموعة مختلفة من الوظائف لفترة مؤقته أو الانتقال من وظيفة إلى وظيفة أخرى داخل الشركة بشكل دائم.
  • التعاقب الوظيفي: تسعى إيديتا إلى الحفاظ على موظفيها المتميزين وتوفير فرص عمل متساوية لجميع العاملين بهدف مساعدتهم على تطوير حياتهم المهنية وإحداث تغيير ملموس بالشركة. ولذلك تلتزم الشركة بتعزيز التطور الوظيفي من خلال منح فرص الترقية لشغل مناصب أعلى داخل الشركة.

المسئولية الاجتماعية

 

تؤمن إيديتا بأن الالتزام بالمسئولية الاجتماعية يمثل أحد الركائز الأساسية لنجاح أي مؤسسة وأحد المقومات الرئيسية التي تُشجع وتجذب أفضل الكوادر البشرية للانضمام إليها. ولذلك تلتزم الشركة بالمساهمة في الارتقاء بحياة الموظفين وإحداث تغيير إيجابي في المجتمعات التي تعمل بها.

وترى الشركة أن المساهمة الحقيقية في إحداث تغيير إيجابي لا تتحقق من خلال التبرعات والأعمال الخيرية، بل عبر توفير الحلول العملية وإطلاق المبادرات ذات المردود الاجتماعي والبيئي المستدام.

وقد انضمت شركة إيديتا إلى مبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة (UNGC)، وهي أكبر مبادرة تطوعية في العالم لأعمال المسئولية الاجتماعية وتم إطلاقها في يوليو من عام 2000، حيث تضم المبادرة مؤسسات غير ربحية وشركات ومنظمات ربحية يربو عددها على 8 آلاف مؤسسة من 135 دولة. وتعد مبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة مبادرة سياسية ذات أهداف استراتيجية، حيث تدعم الشركات والأنشطة الراغبة في الموائمة بين أعمالها وعشرة معايير متفق عليها دوليًا في مجالات حقوق الإنسان والعمالة والبيئة ومكافحة الفساد. وقد حصلت إيديتا على شهادة مبادرة الاتفاق العالمي للأمم المتحدة، تقديرًا لالتزامها بمعايير المبادرة والجهود المبذولة من أجل دعم الأمم المتحدة في تحقيق أهدافها.

وقد قامت إيديتا بإطلاق باكورة مبادرات المسئولية الاجتماعية في محافظة بني سويف تحت اسم “خليك إيجابي”، والتي جاءت بدافع من رغبة وتطلعات فريق العمل إلى إحداث تغيير ملموس في المجتمعات التي تعمل بها الشركة. وانطلقت فعاليات المبادرة بقرية الوسطي في محافظة بني سويف خلال شهر رمضان، حيث قامت الشركة بتنظيم ورشة عمل شارك فيها 100 شاب وفتاة للتحدث عن أحلامهم وتطلعاتهم المستقبلية وتشجيعهم على المساهمة الفعالة في إحداث تغيير إيجابي ملموس بالمجتمع. وعقب انتهاء الورشة، تعاون شباب القرية مع فريق عمل إيديتا على توزيع شنط رمضان على عدد كبير من العائلات القاطنة بقرية الوسطى.

وتمثل هذه المبادرة شرارة الانطلاق الأولي لمسيرة المسئولية الاجتماعية التي تنتهجها الشركة بهدف المساهمة في تطوير المجتمعات ودفع عجلة التنمية بالبلاد.

 قصص نجاح العاملين في إيديتا:

مي عدلي

مدير التخطيط – قطاع الإمداد والتوريد

انضممت إلى فريق عمل إيديتا في مارس 2010 كرئيس لقسم تخطيط متطلبات خامات الإنتاج ((MRP حيث توليت مسئولية تخطيط احتياجات الشركة من خامات الإنتاج. وفي عام 2013 تم اختياري ضمن فريق العمل المسؤول عن تطبيق نظام (SAP)، والذي تم تنفيذه بأغلب إدارات الشركة، علمًا بأنه أحد المشروعات التي ساهمت في إثراء خبراتي وتطوير مهاراتي بشكل ملحوظ. وخلال عام 2015 تم ترقيتي إلى مدير تخطيط بقطاع الإمداد والتوريد، حيث أصبحت مسئولة عن المخطط الإنتاجي العام وكذلك تخطيط متطلبات خامات الإنتاج. ولذلك أشعر بالفخر الشديد لكوني ضمن فريق عمل إيديتا وذلك بسبب حرص الشركة الدائم على تشجيع الموظفين وتنمية قدراتهم في إطار رؤيتها الرشيدة التي تستهدف تحقيق النمو الرأسي داخل نفس الإدارة وكذلك النمو الأفقي عبر العمل بإدارات أخرى.

كريم ناصيف

مشرف مبيعات أول

التحقت بشركة إيديتا في أكتوبر 2014 من خلال برنامج إيديتا لتنمية المهارات القيادية (EMTP) والذي كان بمثابة تجربة فريدة وممتعة، حيث مكنني البرنامج من التعرف على الجوانب المختلفة لأعمال الشركة. ويرتكز الهدف الرئيسي من البرنامج على منح المتدربين رؤية شاملة حمل جميع العمليات التشغيلية بالشركة ومساعدتهم على إدراك العلاقة بين مختلف الإدارات. وتمكنت بفضل التحاقي بقسم المبيعات من توسيع آفاق معرفتي واكتساب خبرة عملية كبيرة حيث تنقلت بين العديد من الوظائف التي أنجزت خلالها العديد من مهام العمل داخل وخارج القاهرة وهو ما ساعدني لاحقاً على إنشاء شبكة علاقات قوية داخل الشركة. وخلال عام 2016 تم ترقيتي إلى مشرف مبيعات أول حيث اصبحت مسئولاً عن عمليات تطوير النشاط التجاري وآليات تنفيذ استراتيجية الوصول إلى المستهلكين. هذا وأشعر بالفخر الشديد بوجودي ضمن فريق عمل شركة إيديتا وكذلك التحاقي ببرنامج إيديتا لتنمية المهارات القيادية الذي ساهم في تشجيعي على إنجاز مهام عملي بمنتهي الحماس وبأفضل مستويات الجودة والكفاءة. وخلال مسيرة عملي لمست مدى حرص الشركة على دعم مستقبلي المهني عبر خطة واضحة لتطوير المهارات والقدرات ووجود مسار مهني واضح، فضلاً عن توفير أفضل البرامج التدريبية، وهو الأمر الذي يرسخ عقيدتي أن جميع موظفي الشركة يمتلكون فرص تحويل مسيرتهم مع إيديتا إلى قصص نجاح يفتخر بها.