إيديتا للصناعات الغذائية تتخذ مجموعة التدابير الاحترازية لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)

أعلنت شركة «إيديتا للصناعات الغذائية» عن اتخاذ وتنفيذ مجموعة من الإجراءات والتدابير الاحترازية لمواجهة تحديات انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، إيمانًا منها بمسئوليتها تجاه الحفاظ على صحة وسلامة جميع الموظفين والعاملين والشعب المصري. وتأتي تلك التدابير الاستباقية في إطار الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة لتعزيز ممارسات التباعد الاجتماعي واحتواء انتشار الفيروس بعد انتشاره خلال الآونة الأخيرة.

وعلى هذه الخلفية، حرصت الشركة على صياغة خطة عمل تهدف إلى الوفاء بمسئولياتها والتزاماتها بكفاءة تجاه الموظفين والشركاء والعملاء من خلال بذل الجهود للحد من المخاطر المحتملة التي قد يتعرضون لها. وفي هذا السياق، أصدرت الإدارة قرارًا استباقيًا بتشكيل لجنة للمخاطر تتولى مهام تنفيذ ومتابعة التوجيهات والتدابير الاحترازية التي اتخذتها الإدارة للحفاظ على الصحة والسلامة واستمرارية الأعمال، علمًا بأن الإدارة تعمل بصفة مستمرة على مراجعة وتحديث تلك التدابير لمواكبة كافة التطورات والمستجدات بصورة فورية. وتتألف الإجراءات والتدابير الاحترازية المتخذة من ثلاثة محاور رئيسية، وهي: الصحة والسلامة، والتباعد الاجتماعي، واستمرارية الأعمال، وذلك على النحو التالي:

تدابير الصحة والسلامة

  • تزويد بوابة دخول الموظفين بأجهزة قياس درجة الحرارة، مع منع دخول أي موظف يتبين إصابته بحمى تزيد عن 37.5 درجة مئوية. ويأتي ذلك في إطار سعي الشركة إلى تشجيع الموظفين بالمبادرة بأخذ إجازة مرضية فور الشعور بالأعراض المعلنة، علمًا بأنه لن يتم السماح بدخول أي موظف تظهر عليه هذه الأعراض.
  • تطبيق مجموعة من البروتوكولات الصارمة للنظافة والتعقيم، والتي تشمل:
  • وضع معقم لتطهير الأيدي باستمرار في كل طابق بمقر الشركة، على أن يحتوي على نسبة 70% من الكحول بالإضافة إلى توفير عبوات الكحول الخام.
  • تنظيف مقابض الأبواب بالماء والمطهرات بمعدل كل ساعة.
  • تزويد الموظفين المعنيين بالتعامل مع النقود أو التواصل المباشر مع العملاء بأدوات السلامة وإرشاداهم باتباع تدابير التطهير والتعقيم بصفة مستمرة.
  • فرض إجراءات نظافة وتعقيم صارمة على طاقم البوفيه، والتي تتضمن ارتداء الأقنعة والقفازات الطبية طوال الوقت، والتعقيم الدوري لأدوات المائدة وأواني الطهي.
  • تقديم الطعام بالكافيتريا في أطباق صالحة للاستخدام لمرة واحدة فقط، مع توفير محطات الخدمة الذاتية لإعداد الطعام.
  • الاستمرار في تطبيق أفضل ممارسات إدارة الجودة وسلامة الموظفين بكافة المنشآت الصناعية المتطورة التابعة للشركة.

تدابير التباعد الاجتماعي

  • حظر الاتصال المادي بين فريق العمل عبر تعزيز وسائل الاتصال الداخلية والافتراضية والالكترونية، مع بدء تنفيذ سياسة تناوب الموظفين الإداريين على المقر الرئيسي للشركة، سعيًا لتقليل عدد الموظفين المتواجدين بنسبة 50%. وبالإضافة إلى ذلك، يتأهب فريق إدارة تكنولوجيا المعلومات لوضع البنية الأساسية اللازمة لزيادة تدابير التباعد الاجتماعي إذا اقتضت الضرورة ذلك.
  • تقليل زيارات الأطراف الخارجية وتأجيل زيارات المستشارين الأجانب إلى المنشآت الإنتاجية التابعة.
  • حصر الاجتماعات المباشرة وعقدها فقط عند الضرورة القصوى لأهداف استراتيجية أو لاتخاذ قرارات فورية، مع إجراء الاجتماعات الأخرى عن بعد من خلال التقنيات الصوتية والمرئية.
  • وقف الأنشطة التدريبية بصورة تامة خلال الوقت الراهن.
  • تقييد السفر إلى الخارج، والتشديد على اتخاذ الاحتياطات الوقائية أثناء التنقل.

تدابير استمرارية الأعمال

  • صياغة خطط لتجاوز الحالات الطارئة وضمان استمرارية الأعمال، بما في ذلك خطط ضمان استمرار العمليات الإنتاجية وإدارة سلسة الإمداد والتوريد.
  • بدء تطبيق بروتوكولات استمرارية الأعمال وتدابير الحد من المخاطر المحتملة لضمان سلامة الموظفين واستمرار كافة الأنشطة التشغيلية.
  • المراقبة الدقيقة والمستمرة لحركة وأوضاع الأسواق لإدارة المخاطر المحتملة على سلسة الإمداد والتوريد، وضمان اكتفاء مستودعات التخزين بالمواد الخام والموارد اللازمة لاستمرارية الأعمال، بالإضافة إلى توقيع المزيد من عقود التوريد مع قاعدة واسعة ومتنوعة من الموردين لتأمين احتياجات الشركة من مصادر متعددة.
  • إحاطة فريق العمل بكافة البروتوكولات التي تتبناها الشركة لضمان استمرارية الأعمال من خلال إدارة الاتصالات الداخلية، سعيًا إلى تطبيقها بالشكل الأمثل بين جميع الموظفين وتجاوز التحديات الصعبة الراهنة.

وتؤكد شركة إيديتا استمرارها في المتابعة عن كثب لكافة التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا (كوفيد –19)، والالتزام بتنفيذ كافة المبادرات والإجراءات الاحترازية التي تتخذها الحكومة ومنظمة الصحة العالمية، حرصًا على ضمان جاهزية الشركة لأي مستجدات محتملة، مع مواصلة إحاطة جميع الأطراف ذات العلاقة بأحدث التطورات. وختامًا، نرجو عدم التردد في التواصل معنا في أي وقت للمزيد من الاستفسارات والحصول على أي معلومات إضافية.