إيديتا للصناعات الغذائية تعلن نتائج الفترة المالية المنتهية في 30 يونيو 2018

نمو الإيرادات بمعدل سنوي 29.0% لتبلغ 789.2 مليون جنيه بفضل مواصلة تنمية حجم المبيعات، والشركة ترصد نمو الأرباح التشغيلية بأكثر من الضعف مع ارتفاع هامش الأرباح في ضوء التحسينات التشغيلية المستمرة على مستوى جميع القطاعات. ونتج عن ذلك تسجيل صافي أرباح بقيمة 25.1 مليون جنيه مقابل خسائر قدرها 1.7 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام السابق.

أعلنت اليوم شركة إيديتا للصناعات الغذائية (كود البورصة المصرية EFID.CA، وبورصة لندن EFIDq.L) – الرائدة بصناعة الأغذية الخفيفة المعبأة آليًا في مصر – عن نتائجها المالية والتشغيلية للفترة المالية المنتهية في 30 يونيو 2018، حيث بلغت الإيرادات 1.68 مليار جنيه تقريبًا خلال النصف الأول من عام 2018، وهو نمو سنوي بمعدل 33.6%، ونتج عن ذلك تحقيق صافي ربح قدره 85.9 مليون جنيه بزيادة سنوية 122.1%. وخلال الربع الثاني منفردًا، بلغت الإيرادات 789.2 مليون جنيه، وهو نمو سنوي بمعدل 29.0%. وسجلت الشركة صافي ربح بقيمة 25.1 مليون جنيه مقابل صافي خسائر بقيمة 1.7 مليون جنيه خلال الربع الثاني من عام 2017.

وفي هذا السياق أوضح المهندس هاني برزي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة «إيديتا للصناعات الغذائية»، أن الأداء المالي والتشغيلي خلال فترة الربع الثاني تعكس المردود الإيجابي للاستراتيجية التي تتبناها الإدارة لتنويع باقة المنتجات وإطلاق منتجات متميزة ذات أسعار تنافسية لتحقيق التكافؤ الأمثل بين الشرائح السعرية المتنوعة، حيث نجحت الشركة في تعزيز استفادتها من التعافي الملحوظ بمعدلات الطلب وتنمية حصتها السوقية في ضوء استيعاب الجمهور لهيكل الأسعار الجديد. وأضاف برزي أن الشركة ستواصل تركيزها على تعزيز باقة المنتجات من أجل تنمية نتائجها المالية وحصتها السوقية، مستفيدًة من مرونة نموذج أعمالها وسرعة استجابتها للتغيرات التي تطرأ على السوق. كما ستواصل الشركة خططها الرامية إلى تعظيم الكفاءة التشغيلية فضلاً عن زيادة تركيزها على تدابير خفض التكاليف وتنمية معدلات الربحية.

وقد ركزت إيديتا خلال النصف الأول من عام 2018 على تعزيز باقة المنتجات عبر تطوير العديد من المنتجات وتقديم منتجات جديدة بمختلف فئاتها السعرية، حيث قامت بإطلاق منتج «تودو جو» بسعر 1.0 جنيه للعبوة، وهو ما يعد أحدث إضافة إلى تشكيلة منتجات الكيك ذات هامش الربح المنخفض والمتوفرة بسعر 2.0 جنيه للعبوة.

وعلاوةً على ذلك واصلت الشركة جهودها لتنمية حجم المبيعات عبر تكثيف الأنشطة والحملات الدعائية الموجهة لزيادة وعي المستهلكين بمختلف منتجات إيديتا. وتضمنت أبرز جهود التسويق إطلاق حملة تحديث العلامة التجارية لمنتجات “مولتو”، والتي أطلقتها الشركة مطلع لعام الجاري وتضمنت إعادة طرح منتجات الكرواسون في عبوات جديدة كليًا.

وقد أثمرت جهود الشركة لتعزيز باقة المنتجات ودعمها بالحملات التسيوقية عن الحفاظ على حصتها السوقية بمختلف القطاعات التي تعمل بها بسوق الأغذية الخفيفة، حيث واصلت إيديتا صدارتها لسوق الكرواسون مع تنمية حصتها السوقية، وذلك مع احتلال المركز الأول بسوقي الكيك والحلويات.

ومن جانب آخر ارتفعت مساهمة مبيعات التصدير بإجمالي إيرادات الشركة بصورة ملحوظة، حيث بلغت مبيعات التصدير 63.8 مليون جنيه خلال الربع الثاني من عام 2018 بزيادة سنوية 79.0%، وهو ما يمثل 8.0% من إجمالي الإيرادات مقابل 5.8% خلال نفس الفترة من العام السابق.

وتابع برزي أن الشركة تسعى إلى ترسيخ ريادتها على الساحة الإقليمية باعتبارها أحد الركائز الأساسية لاستراتيجية النمو التي تتبناها، حيث تركز إيديتا حاليًأ على تنمية مبيعات التصدير والتوسع بأنشطة التصدير في الأسواق الإقليمية ذات القواعد الاستهلاكية الضخمة ومقومات النمو الواعدة، مشيرًا إلى نجاح الشركة في تعزيز أعمال مشروعها المشترك الجديد في المغرب في ضوء إتمام تسجيل علامة «فريسكا» باعتبارها أول منتج تقوم إيديتا بتصديره إلى هذا السوق الجذاب. كما  تعكف الشركة على تحقيق أقصى استفادة من اتفاقيات التوزيع التي أبرمتها بمختلف أسواق المنطقة.

وتجدر الإشارة إلى قيام إيديتا بتوقيع اتفاقية شراكة مع مجموعة “ديسلوج” المغربية خلال الربع الأول من 2018 والتي سيتم بموجبها إنشاء شركة ” إيديتا للصناعات الغذائية – المغرب”. وستشهد المرحلة الأولى من الاتفاقية قيام إيديتا بتصدير منتجاتها الجديدة إلى السوق المغربي بدءًا من الربع الأخير من عام 2018، وذلك على أن يتبعه إنشاء مصنع جديد يعمل بأحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا التصنيع ضمن المرحلة الثانية من الاتفاقية.

واختتم برزي أن الشركة ستواصل تركيزها على تنمية حجم المبيعات خلال النصف الثاني من العام الجاري من خلال تعزيز باقة المنتجات مع تحسين معدلات الربحية عبر خفض التكاليف وتعظيم الكفاءة التشغيلية. كما تتطلع الشركة إلى دراسة فرص التوسع بأسواق المنطقة بالتوازي مع تعظيم الاستفادة من شبكة التوزيع المحلية وتوظيف قوة علامتها التجارية بهدف استحداث قنوات جديدة لتنمية الإيرادات مع تعظيم العائد الاستثماري للمساهمين.