النيابة العامة تأمر بالإفراج عن كميات السكر المتحفظ عليها بمصنع «إيديتا للصناعات الغذائية» لإنتاج الحلويات في بني سويف

أعلنت شركة «إيديتا للصناعات الغذائية» (كود البورصة المصرية EFID.CA وبورصة لندن EFIFq.L) – الرائدة بصناعة الأغذية الخفيفة في مصر – أن النيابة العامة أمرت بالإفراج عن كميات السكر التي تم التحفظ عليها يوم 22 أكتوبر الجاري.

القاهرة في 26 أكتوبر 2016

أعلنت شركة «إيديتا للصناعات الغذائية» (كود البورصة المصرية EFID.CA وبورصة لندن EFIFq.L) – الرائدة بصناعة الأغذية الخفيفة في مصر – أن النيابة العامة أمرت بالإفراج عن كميات السكر التي تم التحفظ عليها يوم 22 أكتوبر الجاري.

وكان مصنع الشركة بمنطقة كوم أبو راضي في محافظة بني سويف، وهو أيضًا مركز مخزونها الاستراتيجي الذي يخدم جميع مصانع الشركة، قد تعرض لحملة مداهمة تم على إثرها التحفظ على حوالي 2100 طن من السكر الذي تخزنه الشركة بغرض الصناعة، علمًا بأن كميات السكر المتحفظ عليها تمثل مخزون 3 أسابيع إنتاجية تقريبًا، وهو ما أدى بالتالي إلى توقف الأنشطة التشغيلية بالمصنع إلى حين التعامل مع الأزمة.

وفي تعليقه على قرار النيابة العامة أوضح المهندس هاني برزي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة «إيديتا للصناعات الغذائية»، أن الشركة تؤكد للجميع التزامها الكامل بالقوانين المنظمة للأسواق التي تعمل بها وتطبيقها دون تهاون لأفضل ممارسات ونظم الحوكمة على جميع المستويات بالشركة، مشيرًا إلى أن الشركة أطلعت النيابة العامة منذ اليوم الأول على كافة مستندات وعقود التوريد التي تحصل بمقتضاها على إمدادات السكر باعتباره خامة أساسية لازمة لعمليات التصنيع، حيث أن الشركة مرتبطة بعقد توريد السكر من إحدى شركات القطاع الخاص وفقاً لأسعار السوق.

وأعرب برزي عن امتنانه للاهتمام البالغ الذي أبداه كبار المسئولين الحكوميين بهذه القضية وهو ما يعكس تفهمهم ومساندتهم ووعيهم العميق بمفهوم الملكية الخاصة لأصول الشركات واقتصاديات السوق الحر.

واختتم برزي أن الشركة سوف تستأنف النشاط الإنتاجي بمصنع بني سويف خلال الساعات القادمة بعد الإفراج عن مخزون السكر، وأن جميع العاملين بشركات ومصانع إيديتا، البالغ عددهم أكثر من 5500 موظف وعامل، الموزعين على مصانعنا الأربعة بمحافظات الجمهورية، يتطلعون بصدق إلى المساهمة الفعالة في النهوض بالاقتصاد المصري والخروج به من دائرة الأزمات الحالية.

butter cream stick